هل تريد ان تزرع سطح المنزل؟

هل تريد ان تزرع سطح المنزل؟

 

 

هل تريد ان تزرع سطح المنزل؟
هل تريد ان تزرع سطح المنزل؟

 

 

زراعة الأسطح بدون تربة زراعة الأسطح بدون تربة من التقنيات البسيطة غير المكلفة والتي لا تحتاج إلى نقل تربة طينية مما يكلف وقت ومجهود ونقود ولكن من خلال أشياء بسيطة وخفيفة مثل القش أو نشارة الخشب وغيرها مع المواد التي تغذي النباتات والتي سبق ذكرها بالطبع مثل البيرلايت والبيتموس وغيرها وميزة هذه الطريقة أنه يمكن استغلال أي مساحة مهما كانت صغيرة والاعتماد على الصفائح الفارغة أو الجراكن البلاستيكية أو المناضد الخشبية القديمة بعد إعادة تركيبها لكي تصلح لأن تكون أحواض زراعية من أجل زراعة الأسطح وتستطيع در الدخل وإعطاء منظر جمالي للأسطح كما أنها تكون صديقة للبيئة حيث تعمل على زيادة نسبة الأكسجين في الجو وتقوم بملء وقت الفراغ لدى الشخص الذي يقوم بتنفيذ هذا المشروع أو العمل عليه. زراعة الأسطح باستخدام المواسير بدون تربة زراعة الأسطح باستخدام المواسير أو ما يطلق عليها الزراعة المائية أو الهيدروبونكية هي تقنية حديثة لاستغلال المساحات الفارغة خصوصًا في المناطق المرتفعة والتي لا يوجد بها تربة طينية والتي تشكل المناخ الصالح لزراعة النباتات، والزراعة بالمواسير تعمل عن طريق تركيب مواسير بلاستيكية قطر الواحدة يبلغ نحو 4 بوصة بفتحات متباعدة عن بعضها بنحو 10 سنتيمترات، بينما يكون قطر الفتحة الواحدة 2.5 بوصة، ويتم إسنادها عن طريق قواعد حديدية مثبتة في الجدار أو في الأرض لرفعها عن الأرض. ما هي فائدة هذه الطريقة؟ لا ترجع فائدة زراعة الأسطح بالمواسير إلى كونها تستطيع العمل في المناطق المرتفعة والتي لا توجد بها تربة طينية فحسب، بل في ترشيد المياه أيضًا، حيث تقوم هذه الطريقة على صرف المياه التي يتم الري بها في خزان يقوم بضخ المياه مرة أخرى لاستعمالها في الري أيضًا بعد إضافة المحاليل المغذية للنباتات وبذلك يعمل على ترشيد المياه، ولكن هذا لا يعني الاستغناء التام عن التربة الطينية حيث يفضل استعمال كرات طينية صغيرة لحفظ المياه حول النبتة ولتثبيت جذورها. هل يتم استخدام هذه التقنيات في الأسطح فقط لا يقتصر استخدام المواسير المائية على زراع الأسطح فحسب بل يمكن استخدام هذه الطريقة أيضًا في استصلاح الصحراء أو الأماكن التي تعاني من نقص في المياه أو عدم جاهزية تربتها للزراعة ونحن نعلم جيدًا ما هي أهمية استصلاح الصحراء بالنسبة للفرد وللمجتمع بأكمله ويمكن تنفيذ هذه التقنيات في صورة مشاريع قومية تعمل الدولة على تنفيذها وبالفعل هناك شركات متوسطة تعمل بميزانيات جيدة على هذه المشاريع المضمونة مع إضافة بعض التقنيات المتطورة أيضًا مثل وجود مضخات لضخ المياه وصمامات أمان للتحكم في الضخ ومقياس لقياس درجات الحرارة وضبطها في الداخل والخارج وغيرها. خاتمة زراعة الأسطح من المشاريع بالغة الأهمية خصوصًا في المدن التي تفتقر لمساحات الخضرة كما أنها مشاريع اقتصادية فعالة لشباب الخريجين أو لزيادة الدخل لدى الأسر وكما أشرنا فإنها تعمل على تقوية روح التعاون بين أفراد الأسرة عند اشتراكهم في هذا المشروع.

 

هل تريد ان تزرع سطح المنزل؟
هل تريد ان تزرع سطح المنزل؟

 

السماد العضوي او ما يعرف بالكومبوست افضل انواع السماد وذلك لأنه يزيد من خصوبة التربة وليس له اضرار معروفة فلا يزيد من تركيز الاملاح في التربة كما يفعل السماد الكيماوي بل انه يزيد من قدرة التربة على الاحتفاظ بالرطوبة ويعدل حموضتها ويزيد من وجود الكائنات الحية الدقيقة النافعة في تثبيت النيتروجين وتحلل المواد المغذية اللازمة للنبات، ويمكن الحصول على  هذا السماد من تحلل المواد العضوية مثل روث الدواب والمخلفات مزارع الخضروات والحشائش، كذلك يمكن لمخلفات المطبخ ان تنتج نوعا ممتازا من السماد العضوي وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من المواد العضوية – وهي المواد القابلة للتحل ويكون مصدرها اجسام الكائنات الحية من حيوان ونبات- الغنية بالطاقة والمواد المغذية بعكس الروث المستنفذ من هذة المواد.