نصائح لتنظيف الرخام بسهوله

الرخام عرف الإنسانُ القديمُ حجرَ الرخام واستخدمه كثيراً في تشييد القصور، والمباني الفخمة، والمنازل، حتّى صار جزءاً أساسياً من فنّ العمارة، والنحت لديه، فلقد بيّنت الآثار، والمخطوطات على أهتمام الفنانون والنحاتون، والمعماريون بهذا الحجر في مختلف الحضارات، والعصور، فلقد وصفت الأهرامات المصرية على لسان الملك هيروديت بأنها مغطاة بالرخام، وهذا ما أكسبها مزيداً من الجمال، والهيبة، والعظمة. وينتجُ الرخامُ بكثرةٍ في العديدِ من الدول، ولعل أكثرها إنتاجاً له هي تركيا، وفلسطين، وإيطاليا، وإسبانيا،

بينما البرازيل فهي تتصدرها في كمية الإنتاج، والتصدير له إلى كل دول العالم، حيث يعتبر حجر الرخام البرازيلي من أجود أنواع الحجارة، وأنقاها، وأغلاها ثمناً. الرخام عبارة عن نوعٍ من أنواعِ الصخور الجيريّة المتحولة، يتميّزُ بقسوتِه، وبتنوّعِ ألوانه، ونقائها،

يتكوّنُ بشكلٍ أساسيّ من معدن الكالسايت، والدولوميت، ويأتي بصورته الخامّ بلون أبيض ناصع ونقيّ، أما إن كان به شوائب بنِسَب مختلفة، فتتفاوت ألوانه بين الوردي، والأخضر، والأسود، والرماديّ، والمرقط وغيرها. [١]

 

 

تنظيف أرضيات الرخام يمكن تنظيف الأرضيات الرخامية من خلال اتباع الخطوات الآتية:

[١] تنظيف الأرض من الغبار والأوساخ. تحضير محلول للتنظيف بحيث يتكوّن من ثلاث ملاعق من بيكربونات الصودا إلى جانب كمية وافرة من سائل غسل الصحون مُضافة إلى حوالي لتر من الماء الدافئ، ويُحضّر بجانبه وعاء آخر يحتوي على ماء صنبور عادية. غمس قطعة قماش ناعمة أو إسفنجة لا تُسبّب تجريح الأسطح في محلول التنظيف واستخدامها لغسل الأرضية، ثمّ غسلها في وعاء الماء وإعادة تكرار العملية،

وتغيير محتوى الوعائين عند اتساخهما. تحضير عجينة بيضاء من مسحوق الجبس، والطباشير، والتّلك، أو ما شابهها من المُركّبات مع الماء، وتطبيقها على البُقع، ثمّ تغطيتها جيداً بغطاء بلاستيكي وتركها لمدّة 24-48 ساعة حتّى تجف تماماً، ثمّ إنهاء العملية بتنظيف الأرض من العجينة بقطعة قماش مُبللة.

تنظيف الرخام من الأصباغ نظراً لطبيعة الرخام المسامية فإنّه من السهل تعرضه للصبغ من البقع ممّا يستلزم التنظيف الفوري لكلّ ما ينسكب عليه بلطفٍ ودون فرك البقع؛ لتجنّب انتشارها، ويمكن اتباع الخطوات الآتية في التنظيف:
[٢] تحضير ما يُشبه العجينة مكوّنة من مسحوق مُبيّض يُستخدم بشكلٍ خاص لمثل هذه الأغراض، مع الحرص على أن يكون قوامها مُحضّراً بشكلٍ جيد، فيكون قريباً من قوام زبدة الفول السوداني.

فرد العجينة المُحضّرة على البُقعة الصابغة بحيث تكون سماكتها حوالي 0.5 سم، ولا تمتد كثيراً حول البُقعة وإنّما يكفي أن تتجاوز مُحيطها بـ 1سم. إحاطة المنطقة المُغطاة بالعجينة بنايلون وتغلق حوافه حتّى تجف العجينة جيّداً، وبعد ذلك يتمّ تنظيفها بإسفنجة أو قطعة قماش، وقد تستغرق هذه الخطوة يومين. إزالة العجينة،

ثمّ غسل الرخام بالماء بشكلٍ اعتيادي وتجفيفه. يمكن الحاجة لتكرار الخطوات في حال البُقع أو الأصباغ الصعبة. تنظيف الطاولات الرخامية يسهل تنظيف أسطح العمل أو الطاولات الرخامية، فلا يحتاج ذلك سوى عمل محلولٍ بسيط مكوّن من ماء دافئ موضوع في زجاجة رش ومُضاف إليه ملعقة صغيرة من سائل غسل الصحون له صيغة تركيبية لطيفة وغير كاشطة، إلى جانب الحرص الشديد على الابتعاد عن استخدام عصير الليمون أو أيّ مادة حمضية،

يُرج المحلول جيّداً ويُرش على سطح الطاولة، ثمّ تُستخدم قطعة قماش رطبة لمسح المحلول، ثمّ تجفيف الطاولة الرخامية بمنشفة ناعمة ماصة.[٣]

 

نصائح لتنظيف الرخام غسيل الرخام بانتظام،
بالإضافة إلى إزالة جميع الأوساخ والأتربة بسرعة قبل أن تؤثر في اللمعان. استعمال منظف ممزوج بالماء ومناسب. تجنب استخدام الأمونيا؛ وذلك لأنّها تشوّه مظهر البلاط. استخدام كمية كبيرة من الماء أثناء التنظيف لإزالة أي آثار للمنظف. تنظيف الشقوق باستخدام فرشاة بأسنان خشنة وأي مسحوق من مساحيق التنظيف.

عدم استعمال المواد الحمضية في التنظيف؛ وذلك لتجنب حدوث أي خدوش. عدم استعمال السلكة المعدنية لأنّ ذلك يسبب له خدوشاً.

عدم استعمال الكلور في التنظيف. مميزات رخام المطبخ يتميز الرخام بأنه أفضل أنواع البلاط المستخدمة في المطابخ بالقوة والمتانة، ومقاومة الخدوش، وهو لا يتأثر في الحرارة، كما أنّه مقاوم للحريق والرطوبة، ويسهل التعامل معه وتنظيفه، كما يتميز أيضاً بملائمته مع البيئة والظروف المناخية.