فوائد عسل السدر

فوائد عسل السدر هناك العديد من الفوائد الصحية المختلفة للعسل، وتعتمد فوائد العسل على نوع العسل، والموقع الجغرافي، والزهرة التي يتم امتصاص الرحيق منها، ومن خلال المقال سوف نتعرف على فوائد عسل السدر العظيمة، والذي يحتوي على أكبر نسبة معادن وطاقة من بين جميع أنواع العسل الأخرى،
ومن أهم فوائده هي:[١] يعتبر عسل السدر فعالاً ضد البكتيريا المُسببة للأمرض، لذلك يفضل استعماله كمادة حافظة طبيعية لمكافحة البكتيريا. يمكن استعمال عسل السدر في علاج العدوى البكتيرية. يساهم عسل السدر في مكافحة البكتيريا، وكما أثبتت الكثير من الدراسات، فهو يحتوي على نسبةٍ مرتفعةٍ من الأسمولية، ومستوى منخفض من الرقم الهيدروجيني،

بالإضافة لاحتوائه على بيروكسيد الهيدروجين، والليزوزيم، والأحماض الفينولية، والفلافونويد، وهي مواد مضادة للأكسدة، وتجدر الإشارة أن نشاط المواد المضادة للأكسدة تختلف اختلافاً كبيراً حسب مصدر الأزهار التي يتم إنتاج العسل منها.

 

صورة ذات صلة

يساعد عسل السدر على علاج حمى التيفوئيد، والقضاء على الفطر الذي يُسبب الإصابة بمرض العفن الأسود، بالإضافة إلى مكافحة العصوية الرقيقة.[٢] يساهم في علاج البكتيريات القولونية بشكلٍ فعال أكثر من أنواع العسل الأخرى.[٢] يعد عسل السدر فعالاً ضد الالتهاب الرئوي.K.[٢] يكافح بعض أنواع الخلايا السرطانية، ويُثبطها ويمنها نموها وانتشارها.[٣] يعالج الإمساك المزمن طويل الأمد ويُسيطر عليه بفعالية: فهو يتفوق على عقار لاكتولوز في علاج الإمساك طويل الأمد وقصير الأمد.[٤] نبات السدر توجد شجرة السدر في جميع أنحاء الوطن العربي، وقد عُرفت خصائصها العظيمة منذ القِدم، كما ذُكرت شجرة السدر في القرآن الكريم كأحد نباتات الجنة،

ولشجرة السدر 72 نوعاً مختلفاً في اللون والطعام، ويُستخدم لحاء شجرة السدر، وأوراقها، وجذورها، وحتى الفاكهة في علاج الكثير من المشاكل الصحية، وتجدر الإشارة إلى أن عسل السدر يعتبر من أكثر أنواع العسل ذو قيمةٍ غذائيةٍ عالية.[٥] الفوائد العامة لشجرة السدر هناك عدة فوائد لشجرة السدر ومن أهمها:[٦] يُستفاد من ظل شجرة السدر للاسترخاء. تُقلل من السعال. تحتوي على بعض المعادن المختلفة مثل: المغنيسيوم، والكالسيوم، والحديد، والبروتين. تفتح الشهية. تُغذي الجسم وتُنشطه.

عسل السدر وحبة البركة يُعتبر عسل السدر من المواد الغذائية العلاجية المستعملة منذ القدم، والذي يتم إنتاجه من قبل شغالات النحل بعد تناولها لرحيق زهور أشجار السدر، والتي تُعرف أيضاً باسم النبق، أو العلب، أو الدوم، وهو يحتوي على العديد من العناصر اللازمة لصحة الجسم مثل: الأحماض الأمينية، والإنزيمات، وسكر الجلوكوز، وسكر الفرتكوز، والمعادن، والفيتامينات، أما حبة البركة فيُطلق عليها اسم النبات المعجزة نظراً للفوائد العظيمة التي تُقدمها للإنسان، وعند اجتماع العسل مع حبة البركة تتضاعف فائدتهما،

وسنقدم في هذا المقال فوائد عسل السدر مع حبة البركة، وخلطات حبة البركة والعسل. فوائد عسل السدر مع حبة البركة يُعالج حصوات الكلى والمثانة، بطحن مئتين وخمسون غراماً من حبة البركة، وخلطه مع مئتين وخمسون غراماً من عسل السدر، ثمّ تناول هذا المزيج على الريق يومياً، مع إضافته إلى نصف كأس من الماء الدافئ، وملعقة صغيرة من زيت حبة البركة.

 

يُحافظ على صحة الجنين، بغلي ملعقة من حبة البركة مع ملعقة من اليانسون، ثمّ إضافة نصف ملعقة من العسل، وتناول المزيج خمس مرات في اليوم، وتكرار هذه العملية لمدّة أربعين يوماً. يقضي على التوتر العصبي، والكسل، والخمول، ويُساعد على علاج مرض السكري، من خلال تناول القليل من العسل المُضاف إليه مطحون حبة البركة، أو حبة البركة دون طحنها. يزيل الجلد الميت، بخلط ملعقتين من زيت حبة البركة، وملعقة من العسل،

ونصف ملعقة صغيرة من عصير الليمون، فنخلط المكوّنات إلى أن تتشكل لدينا عجينة، ثمّ نضعها على الوجه، ونتركها لمدّة عشرين دقيقة، ثمّ نغسل الوجه بالماء الفاتر. يعالج التهاب الحنجرة بخلط أربع ملاعق من الطحينية، وملعقتين من العسل، وملعقة صغيرة من زيت حبة البركة، ثمّ تناول الخليط ثلاث مرات في اليوم. يقضي على حب الشباب، بخلط ملعقة كبيرة من العسل مع قطرتين من زيت حبة البركة، ثمّ وضع الخليط على الوجه، وتركه لمدّة خمس عشرة دقيقة، ثمّ غسله بالماء الفاتر، وبإمكاننا أيضاً دهن الوجه بزيت حبة البركة مرتين في اليوم صباحاً ومساءً. يعالج الحساسية بخلط ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة مع القليل من العسل، ثمّ تناوله عند ظهور أعراض الحساسية مرتين باليوم.

يعالج الربو عن طريق خلط ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة مع القليل من العسل في الماء المغلي، ثمّ استنشاق البخار مرتين في اليوم. يعالج السعال بوضع ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة، وملعقة من العسل في كأس من شاي الزنجبيل، وشربه مرتين في اليوم. يعالج الغثيان بخلط نصف ملعقة من عصير الزنجبيل مع نصف ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة، ونصف ملعقة صغيرة من العسل، ثمّ تناوله مرتين في اليوم.