تعرف على مخاطر خفية تضر بصحة “عين” الطفل

من أهم الأعضاء التي يجب على كل أم الأعتناء بها عند أبنائها هي العين لأن هناك مخاطر خفيه تضر بصحة عين الطفل ، فإن إي مشكلة تتعلق بالعين قد يترتب عليها مشاكل في الأبصار والتهاب بالعين وربما يعاني الطفل من تلك المشاكل بقية عمره ، فلابد أن يكون هناك كشف دورى لعيون أبنائنا لتجنب من مواجهة مشاكل في الأبصار أو حدوث التهاب بالعيون عند طفلك ، كما لابد من الكشف الدورى خاصة إذا كان هناك حالات ضعف نظر وراثية في العائلة . . وايضا لابد العناية والكشف المبكر عن إي مخاطر خفية تضر بصحة الأطفال الرضع . فتلك المقال يمكن من خلاله التعرف على تلك المخاطر الخفية التي تضر بصحة عين الطفل .

في البداية عين الطفل يجب الأهتمام بها منذ ولادته وتجنب المخاطر الخفية التي تضر بصحتها لأن بعض الأمهات يقعن تحت تأثير عادات خاطئة موروثة للحفاظ على عين الوليد ، أعتقاداً منهن أنها تقيه من الميكروبات والأمراض ، من تلك العادات الخاطئة على سبيل المثال تكحيل عين الوليد بعد الولادة حتى تصبح عين الوليد واسعه عند الكبر ويزيد الكحل من كثافة وجمال حاجبية وأهدابه . ولكن تلك العادات في الحقيقة تسبب مخاطر خفية تضر بصحة عين الطفل .

ومن تلك المخاطر الخفية التي تضر بصحة عين الطفل :
– الكحل الذي يتكحل به الطفل وهو رضيع من ضمن العادات الخاطئة عند بعض الشعوب ، لأنه يتسبب في نقل بعض الجراثيم المسببة للرمد المخاطي الصديدي عند الطفل .
– ومن المخاطر الخفية أيضا التي لا يرها بعض الأمهات هي شرائهم النظارات شمسية المقلدة لبنائهم لحمايتهم أعينهم من أشعة الشمس

ولكنهم لم يدركون مخاطر الخفية وراء ذلك لما يعود على الطفل من ضرر بصحة عينه وتؤدي لنتجة عكسيه بدل من أن نحافظ على عين أبنائنا ، فلابد من اختيار لأبنائك الأنواع الجيدة الداكنه من النظارات الشمسية والتأكد من الموصفات القياسيه التي تحميهم من ضرر أشعة الشمس ولا تؤدي إلى نتيجة عكسيه معهم .

– عدم تقديم النظام الغذائي الجيد للطفل وامداد الطفل ببعض الفاكهة والخضروات التي تمد الطفل بالرؤية الجيدة والمحافظة على صحة عين الطفل من المخاطر الخفية التي تجعله ضعيف المقاومة ، فلابد أطعام الطفل الخضروات الورقية الخضراء والفواكة والأسماك ذات الألوان الزاهية والخضار الزيتية لحفاظ صحياً على عين الطفل بشكل جيد وسليم وصحي .

– ومن ضمن المخاطر الخفية أيضا نزول طفلك إلي حمام السباحة دون أن يرتدي النظارات الواقية أثناء السباحة في الماء التي تحتوي على الكلور ، حيث أن التعرض عاماً للماء يؤذي العين بشدة نظرا لوجود الكائنات الحية الدقيقة في الماء ، ولذلك فلابد أن يرتدي طفلك النظارات الواقيه عند السباحة شىء هام لعدم أصابته بالتهابات بالعين ومشاكل أخري تصيب بصحة عينه .

– استخدام الطفل للهواتف الخلوية من ضمن المخاطر الخفية التي تضر بعين أبنائنا ، فقد ذكرت دراسة ألمانية أن هناك علاقة بين الإصابة بأحد أنواع سرطان العين الداخلية واستخدام الهواتف الخلوية ، كما قال باحثون ألمان إن المواظبة على استخدام الهاتف المحمول

على مدى حوالي عشرة سنوات وبين فرص الإصابة بالورم الملاني ، فلابد أن نقوم بالتنبية على أبنائنا بالتقليل من أستخدام الهواتف الخلوية قدر الأماكن .

– بعض الأمهات يضعن قطرات الليمون في أعين أطفالهن ظناً منهن أن الليمون من المواد المطهرة للعين من الميكروبات التي يتعرض لها الأطفال ، ولكن في الحقيقة هذا من المخاطر الخفية التي تضر بصحة عين الطفل حيث أن الليمون يسبب تهيجاً للغشاء المخاطي بالملتحمة ، وقد ينتج عنه التهاب للجفون كما يسبب تقرحات بالقرنية .

– بعض الأمهات يضعن لبن الثدي في عين أبنائهم ظناً منهمن أن لبن الثدي يساعد الطفل علي التقليل من سحابة القرنية ، ولكن هذا من ضمن المخاطر الخفية التي تضر بصحة عين الطفل لأن اللبن يساعد الميكروبات على النمو و التزايد .

– ومن المخاطر الخفية أيضا التي تضر بصحة عين الطفل هو إهمال التشخيص المبكر للطفل المصاب بالمياة البيضاء على العين ، وذلك لأن الخلايا البصرية في المخ لا تنمو في شكل طبيعي وينبغي تدبير المياة البيضاء كحال طارئة ، فيوجد بعض الحالات يلزم العلاج لها بإزالة المياة وضع النظارات الطبية ، وحالات أخرى يتطلب الأمر إزالة المياة وزرع عدسة في العين .

وأخيرا لابد من تجنب تلك المخاطر الخفية التي تضر بصحة عين الطفل ، لأن حاسة الابصار عند الأطفال بتتطور بوتيرة سريعة ويجب الأهتمام بنظافة العين والعلاج السريع عند تعرض الطفل لاي مرض بالعين والاهتمام بعلاجة والكشف الدوري على حاسة الأبصار عند الطفل حفظ الله أبنائنا جميعا من كل سوء .