ادوات المطبخ

أدوات المطبخ إنّ أول ما يجب أن تفعله ربة البيت قبل بدئها بعمليّة الطهي هو تجهيز المطبخ بالأساسيّات التي لا يمكن الاستغناء عنها وذلك لمساعدتها على الطهي.
سنذكر في هذا المقال عدداً من اقتراحات الأدوات التي لا بدّ أن تتوفّر في كلّ منزل قدر الإمكان، والتي من شأنها أن تُسهّل عمليّة إعداد شتّى المأكولات والحلويات والمشروبات بأسرع وقت وأسهل طريقة.
مستلزمات وأدوات المطبخ “مقوار” بنوعيه الواسع والضيق؛ فيُستخدم الأوّل لغرض تفريغ حبة الباذنجان الكبيرة نوعاً ما من حشوتها، والثاني ذو الرأس الضيق لتفريغ حبة الكوسا التي تمتاز بحجمها الصغير من حشوتها. مسن حاد، والمستخدم لغرض جعل كلّ سكّاكين المطبخ بحافّة حادة القطع. سكاكين متنوّعة الأحجام والحواف، لتُناسب مختلف الأغراض، فمنها ما يكون مناسباً لتقطيع اللحوم، ومنها ما يكون مُخصّصاً لقطْع الخضار والفواكه، أو لغرض تقطيع الخبز وما شابه ذلك.

 

طقم أدوات تجهيز مائدة الطعام، والذي يشتمل على ملاعق طعام، وشُوَك وسكاكين، وغيرها من الأدوات اللازمة عند تناول الطعام، والتي عادةً ما تجدينها لدى محال باعة الأدوات المنزليّة كمجموعة واحدة. “مغارف” بكل أنواعها؛ فمنها ما هو مُسطّح كتلك المستخدمة لتناول كميّة من طبق الأرز أو المعكرونة الرئيسي، ومنها ما هو عميق لصبّ الشوربة. مسّاكة لتقديم قطع الكيك أو الحلوى، وشوكة كبيرة من أجل حمل اللحوم من الطبق الرئيسي للصحون الموزّعة حول المائدة. علب مختلفة الأحجام للتوابل والبهارات المختلفة، وطوابع ورقيّة معدّة لغرض كتابة مسمّيات البهارات عليها، ومن ثم لصقها على العلبة، وتكون علب وضع السكر أو القهوة أو الشاي على وجه الخصوص أكبر حجماً من بقية علب البهارات لاستخدامها أكثر من غيرها بشكل إجمالي، ولكن ذلك يختلف من بيت لآخر حسب الاستخدام، وعلى الأمّ مراعاة ذلك. طبق رئيسي خاص بتقديم الفواكه مع صحون صغيرة لهذا الغرض. قوالب لإعداد الكيك مختلفة الأحجام والأشكال.

ألواح خشبية لغرض التقطيع، وعلى ربّة البيت تخصيص لوح للحوم والدجاج، وآخر لغرض تقطيع الخضار، مع ضرورة غسله جيداً فور الانتهاء من استخدامه، وأن تحرص على نقعه بين وقت وآخر في الخل لتنظيفه، وننصحك بتجنّب شراء تلك الألواح المصنوعة من البلاستيك. مصفاة كبيرة لتصفية الأرز والمعكرونة، وأخرى صغيرة لتصفية المشروبات المغلية كاليانسون مثلاً. فتّاحة للمعلّبات؛ كمعلبات السردين، أو المرتديلا، وأخرى مُخصّصة لفتح زجاجات المشروبات الغازية. شوبك أو عصا لفرد العجينة. صواني للخبز متعدّدة الأحجام والأشكال.

طقم من أواني الطهي (قدور) مختلفة الأحجام. خفاقة يدوية للبيض. خلاط كهربائي، والذي أصبح من ضروريّات المطبخ التي لا غنى عنها، لا سيّما للسيدات الباحثات عن الكفاءة والسرعة في إعداد الوجبات المختلفة. طقم من الملاعق الخشبية. طقم من المقالي وحبّذا لو كانت من التيفال أو السيراميك من الحجم الصغير والمتوسّط والكبير.

يمكنُ أن نلخّصَ بعضَ الأدوات الهامّة في المطبخ والتي لا تستطيعُ ربّة المنزل الاستغناء عنها في القائمة التالية: القدور: وهي عبارة عن أوعية معدنيّة عميقة ذات حوافّ عالية، وقاع سميك، تستخدمُ في طهي الطعام، تصنع بمواد آمنة على صحة الإنسان، كالتفلون: التيفال، والستنالس ستيل، والجبس، والجرانيت؛ وذلك لأنّ بعض المواد المعدنيّة يمكن أن تتفاعل مع الطعام المطبوخ، وتحدث تسمم قد يشكّل خطراً حقيقياً على صحة الإنسان. ومن الجدير بالذكر أنّ القدور قديماً كانت تصنعُ من مادتيْ النحاس، والألومنيوم، واللذيْن لا يزالان يُستخدمان للآن في بعض الدول، والشعوب المحافظة على تراثها القديم. المقالي: مقلاة عبارة عن آنية مسطّحة، وسميكة القاع، لها حوافّ عالية قليلاً، يتراوحُ ارتفاعها بين خمسة إلى عشرين سنتيمتراً،

تمتلكُ مقابضَ لتسهيلِ العمل بها واستخدامها، تتميّز بخفّة وزنها، وتعدد أشكالها، وهي تصنع من الموادّ نفسها التي تصنعُ منها القدور، نظراً لحساسيّة طبخ الأطعمة المتنوعة بها. تأتي المقالي بعدّة أحجام، كل حجم يناسب طهيَ نوعٍ أو أكثر من أنواع الطعام، ويمكنُ تلخيص مهمّتها في تشويح المواد الغذائيّة، وتسبيكها، قبل دخولها في مرحلة ثانية من الطهي في بعض الوصفات، وإنضاجها وصفات أخرى، كالبيض المقلي، أو الخضار المقلية وغيرها. صواني الفرن: هي أيضاً عبارة عن أواني مسطّحة، وسميكة القاع، تتفاوتُ في ارتفاع جوانبِها بحسب نوع الطعام المنويّ تحضيره فيها، وهي تصنعُ من موادّ مقاومة للحرارة، كمادة التفلون، والزجاج الحراري “البايركس”.

* السكاكين: هي أداة حادّة، لها نصلٌ قاطع، ومقبض، تُستخدم في تقطيعِ المواد الغذائيذة على اختلافها، وهي تُصنّف إلى عدة أنواع بحسب نوع الأصناف الغذائيّة المستخدمة في تقطيعِها، وهي كالتالي: سكاكين اللحوم: تتميّزُ سكاكين بأنّها حادّة الرأس، عريضة النصل، ذات مقابض كبيرة نسبيّاً، وذلك لكي تسهلَ عمليّة تقطيع الّلحوم، وفرمها، وهي أداةٌ خطرة يفضّل الحذر جداً عند استخدامها. أمّا سكاكين الفواكه: فهي سكاكينُ مدببة الرأس، مسنّنة النصل، تأتي بحجمٍ أصغر من سكين المطبخ، لتناسبَ تقطيع الفواكه المختلفة، ولا تعتبر بخطورة سكين الّلحوم نفسها؛ وذلك لأنّها غير حادة بحيث تشكل خطراً كبيراً على مستخدمها.

 


سكين الخبز: عبارة عن

سكين منشاريّة النصل، تُستخدم في تقطيعِ المخبوزات، والكيك بأنواعه، تأتي بعدة أحجام بحسب حاجة ربة المنزل لها. الملاعق: وهي عبارة عن أداة مكوّنة من جزأين: رأس مجوف ويد، تُصنع من عدّةِ موادّ أهمُّها: الستانلس ستيل، والخشب، والفضة، وهي تأتي بعدة أنواع بحسب الغرض من استخدامها، مثل: ملاعق الغرف: تتميّز برأس مجوّف عميق، ويد صلبة، تستخدمُ في غرف كميّات كبيرة من الطعام، ونقلها من القدر إلى الأطباق، تصنع في الغالب من موادّ معدنية آمنة، ومصرح بها صحياً لتناسب ودرجات الحرارة التي تغمس بها.

ملاعق الطعام: أدوات معدنية متوسطة الحجم، تستخدم بشكل أساسيّ في تناول الطعام. الملاعق المثقبة الرأس: يتميّز هذا النوع من الملاعق بطول المقبض مقارنة بغيرها من أنواع الملاعق، وهذا لكي يناسب وظيفتها في نشل الأطعمة، وتقليبها أثناء الطهي، لها رأسٌ مسطح، كثير الثقوب، لتسهيلِ نزول السوائل المصاحبة للمادة المطهوة، واستخلاصها منها.

ملاعق الشاي: وهي ملاعق صغيرة جداً، تشبه في شكلها ملاعق الطعام، تستخدم في وضع كميات بسيطة من الشاي، أو القهوة، أو السكّر، وغيرها. الملاعق الخشبيّة: ملاعق مصنوعة من الخشب الأبيض، تُستخدم في تحريك، وتقليب الأطعمة أثناء عملية الطهي، يفضلنها ربات المنازل عن غيرها من الملاعق؛ لأنها لا تخدش قاع القدور أثناء التحريك. * الأكواب: تستخدم الأكواب على اختلاف أشكالها في تقديم الشاي، والعصائر بأنواعها، والماء، وهي تصنع بشكل أساسي من الزجاج، والكريستال. أطباق: تُستخدم الأطباقُ على نطاقٍ واسع في المطبخ، لذا يجبُ على ربّة المنزل اقتناء أعداد كبيرة منها على أختلاف أحجامها، وأشكالها، وذلك لتعدّد مهامها، وطرق استغلالها. تُصنع الأطباق من عدّة مواد، أكثرها شيوعاً الزجاج، والجبس، ويوجدُ أيضاً أنواع منها مصنعة من اللدائن البلاستيكيّة المعالجة “منياميل”، بالإضافة لبعض الأطباق المصنّعة من معدن الستانلس ستيل، والنحاس